• ×

03:53 مساءً , الأحد 18 ربيع الثاني 1441 / 15 ديسمبر 2019

- آخر تحديث منذ 6 يوم

منار الإسلام

السؤال رقم (2148): ما حكم الإفرازات بعد الدورة الشهرية؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 نص الفتوى: لدى أخت مشكلة أثناء الإباضة التي تحدث لمدة أسبوع واحد كل شهر في دورتها عادة بعد الدورة الشهرية. المشكلة هي أن لديها الكثير من الإفرازات البيضاء من الإباضة كل بضع دقائق خلال هذا الأسبوع. عندما تود الوضوء في الوقت الذي تسير فيه إلى غرفتها للصلاة، تم الإفراج عن مزيد من التفريغ. أو أثناء صلاحها بعد الوضوء، يمكن أن يحدث التفريغ في الركعة الأولى. هذا أمر صعب بشكل خاص عندما تكون في المسجد صلاة التراويح خلال أسبوع الإباضة حيث يتعين عليها الاستمرار في الوضوء أثناء الصلاة. ماذا يجب أن تفعل في هذه الظروف؟ هذا لا يحدث طوال الوقت، فقط في أسبوع واحد من دورتها. هل يجب أن تستمر في صلاحها دون الوضوء مرة أخرى لأنه سيظل يحدث أم أنها يجب أن تستمر في الوضوء أثناء صلاحها؟ ماذا ستفعل على العمرة أثناء الطواف إذا حدث هذا أيضًا؟
تاريخ السؤال 20 /11 / 1440هـ
الجواب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. أما بعد:
فإذا كانت الإفرازات المذكورة مستمرة في غالب الأوقات فعليها الوضوء لكل صلاة إذا دخل الوقت، كالمستحاضة، وكصاحب السلس في البول، أما إذا كانت تعرض في بعض الأحيان –وليست مستمرة-فإن حكمها حكم البول متى وُجدت انتقضت الطهاة ولو في الصلاة.
والله أعلم. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين.
بواسطة : admin4
 0  0  1.0K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:53 مساءً الأحد 18 ربيع الثاني 1441 / 15 ديسمبر 2019.


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.