• ×

06:17 مساءً , الثلاثاء 15 شوال 1440 / 18 يونيو 2019

- آخر تحديث منذ 3 يوم

منار الإسلام

السؤال رقم : (4656) : حكم إعطاء الأخت من الزكاة لسداد ديونها؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 نص الفتوى : فضيلة الشيخ. السلام عليكم.
لدي أخت وهي تعمل ولكن ليس بصورة دائمة ولكن على حسب الحال وهي متزوجة وزوجها يعمل ولكن دخلها ودخل زوجها بالكاد يفي بحاجتهم وقد اضطرت إلى الاقتراض من بعض الناس لفتح محل لها ولكن المحل لم يعمل بصورة جيدة والآن أصحاب القرض يطالبونها بالدفع ولكنها لا تملك المال الكافي لسداد القرض الذي عليها وهي قد فكرت أن تأخذ قرضاً من البنك لسداد المبالغ المستحقة للناس عليها. وسؤالي هو: هل يجوز لي أن أدفع لها من أموال الزكاة كي تسدد جزءاً من المبالغ المستحقة عليها للناس، وجزاكم الله ألف خير. السائل: أبو يوسف 15 / 1 / 1440 هـ

الجواب: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. أما بعد:
فإن كانت هذه الأخت فقيرة وعليها ديون لا تستطيع الوفاء بها فيجوز دفع زكاة المال لها، بل إن ذلك أولى لما في ذلك من صلة رحمها بالنسبة لإخوانها.
وإن كان الله قد أغناك وأنت قادر أن تجعله من الصدقة وليس من الزكاة من غير ضرر عليك فهذا باب أجر عظيم لك.
والله أعلم. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
بواسطة : admin4
 0  0  156
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:17 مساءً الثلاثاء 15 شوال 1440 / 18 يونيو 2019.


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.