• ×

08:45 مساءً , الأحد 14 جمادي الأول 1440 / 20 يناير 2019

- آخر تحديث منذ يوم

منار الإسلام

السؤال رقم (4468) : هل زيادة الله أكبر على من أشرك وكفر عند سماع الأذان بدعة ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 نص الفتوى : ما حكم قول الله أكبر الله أكبر على من أشرك وكفر عند سماع الأذان؟ هل تعد بدعة أم لا بأس من قولها ؟ 5/ 3/ 1440
الجواب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. أما بعد:
فالمشروع في متابعة المؤذن هو أن يقول مثل ما يقول المؤذن إلا في الحيعلتين فإنه يقول: لا حول ولا قوة إلا بالله
وعليه أن يقتصر على ما ورد به النص فقط أما الزيادة على ذلك فلا تشرع بل هي بدعة. فإذا فرغ من المتابعة في جميع الأذان صلى وسلم على النبي صلى الله عليه وسلم، ثم قال اللهم رب هذه الدعوة التامة، والصلاة القائمة، آت محمدا الوسيلة والفضيلة، وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته. ثم يدعو بما شاء من أمور الآخرة والدنيا.
والله أعلم. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
بواسطة : admin4
 0  0  22
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:45 مساءً الأحد 14 جمادي الأول 1440 / 20 يناير 2019.


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.