• ×

02:21 مساءً , السبت 9 ربيع الأول 1440 / 17 نوفمبر 2018

- آخر تحديث منذ 4 ساعة

منار الإسلام

السؤال رقم (4430) : الدعاء على غير المسلمين .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 نص الفتوى : أود أن أسأل لماذا يتم الدعاء على غير المسلمين في كل صلاه بالدمار والشتات مع العلم أني لم أرى أي أحد من ديانة أخرى يدعو على المسلمين بنفس الطريقة وهل هذا واجب في ديننا وهل لهجة الكراهية للآخر هي واجب علينا وإذا كان ما هو الدليل؟
الجواب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. أما بعد:
فالدعاء على الكفار، من حيث العموم، من غير تعيين شخصٍ بعينه منهم: مشروع، وهو نوع من مدافعتهم، والرغبة في زوال الشَّر وأهله؛ لا سيما المحاربين منهم.
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه دعا على طوائف من الكفار، وثبت عن الصحابة رضوان الله عليهم الدعاء على الكفار، ومن ذلك:
1- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : " كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدْعُو فِي الْقُنُوتِ : ( اللَّهُمَّ أَنْجِ سَلَمَةَ بْنَ هِشَامٍ ، اللَّهُمَّ أَنْجِ الْوَلِيدَ بْنَ الْوَلِيدِ ، اللَّهُمَّ أَنْجِ عَيَّاشَ بْنَ أَبِي رَبِيعَةَ ، اللَّهُمَّ أَنْجِ الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ، اللَّهُمَّ اشْدُدْ وَطْأَتَكَ عَلَى مُضَرَ ، اللَّهُمَّ سِنِينَ كَسِنِي يُوسُفَ ) .رواه البخاري.
2-وعَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ يَوْمَ الْخَنْدَقِ : ( مَلأَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ بُيُوتَهُمْ وَقُبُورَهُمْ نَارًا كَمَا شَغَلُونَا عَنْ صَلاَةِ الْوُسْطَى حَتَّى غَابَتِ الشَّمْسُ) .رواه البخاري .
3-وعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( اللَّهُمَّ حَبِّبْ إِلَيْنَا الْمَدِينَةَ كَمَا حَبَّبْتَ إِلَيْنَا مَكَّةَ أَوْ أَشَدَّ ، وَانْقُلْ حُمَّاهَا إِلَى الْجُحْفَةِ ، اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي مُدِّنَا وَصَاعِنَا) رواه البخاري.
قال النووي رحمه الله تعالى: " قال الخطابي وغيره: كان ساكنو الجحفة في تلك الوقت: يهودا، ففيه دليل للدعاء على الكفار بالأمراض والأسقام والهلاك ".
انتهى من " شرح صحيح مسلم " (9/150).
فلعن الكفار جملة من غير تعيين، لا خلاف فيه سواء كانت لهم ذِمَّة أم لم تكن، وليس ذلك بواجب، ولكنه مباح لمن فعله، لجحدهم الحق وعداوتهم للدين وأهله .
لكن لا يشرع الدعاء على الكافر المعيّن باللعنة ؛ لأن الملعون مطرود ومُبعَد عن رحمة الله تعالى ، وهذا الكافر المعين الحي لا نعرف بما سيختم به حياته ، فقد يكون ممن يوفقه الله للإسلام ويدخله في رحمته ، والله تعالى ربط اللعنة بالموت على الكفر قال الله تعالى : ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ) البقرة / 161.
أما الدعاء على كل الكافرين الذين هم فوق الأرض بالهلاك: فهو من الاعتداء في الدعاء، فالله تعالى قدّر بقاء الكفار لحكمة منه سبحانه وتعالى، وعليهم تقوم الساعة كما ثبت في أحاديث صحيحة.
ولأجل ذلك، فقد ذهب بعض أهل العلم إلى أن الدعاء بهلاك كل من فوق الأرض من الكافرين: هو دعاء بما قدر الله تعالى عدم وقوعه، والدعاء بما قدر الله عدم حصوله يعتبر اعتداء في الدعاء، والمسلم منهي عن الاعتداء في الدعاء.
وبهذا أفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء:
ولم يكن من هدي النبي صلى الله عليه وسلم الدعاء على الكفار كافة، بل كان يخص المعتدين منهم، ومن اشتد أذاه على المؤمنين، كما في الأحاديث التي مرّ ذكرها، أمّا من كان يرجو إسلامه: فكان من هديه صلى الله عليه وسلم الدعاء له كما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: " قَدِمَ طُفَيْلُ بْنُ عَمْرٍو الدَّوْسِيُّ وَأَصْحَابُهُ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ دَوْسًا عَصَتْ وَأَبَتْ، فَادْعُ اللَّهَ عَلَيْهَا‏؟ فَقِيلَ: هَلَكَتْ دَوْسٌ‏ !! ، قَالَ : ( اللَّهُمَّ اهْدِ دَوْسًا وَائْتِ بِهِمْ ) رواه البخاري
والله أعلم. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
بواسطة : admin4
 0  0  35
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:21 مساءً السبت 9 ربيع الأول 1440 / 17 نوفمبر 2018.


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.