• ×

02:47 مساءً , السبت 9 ربيع الأول 1440 / 17 نوفمبر 2018

- آخر تحديث منذ 5 ساعة

منار الإسلام

السؤال رقم (4424) : عقد على امرأة ولم يدخل بها وتركها ولم يتواصل معها فما الحكم؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 نص الفتوى : تم عقد قرآني على شخص لكن بدون أوراق تثبت ذلك فقط زواج عند شيخ بين أبو البنت والولد وبحضور شهود ولم يدخل عليها ثم تركها دون أن يطلقها هل يجب أن يرمي الطلاق عليها أو هناك فترة زمنية بعدها تعتبر مطلقة منه أو هل يوجد فتوى لها مع العلم من أكثر من شهر لم يتواصل معها؟
الجواب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. أما بعد:
فيشترط لصحة الزواج: رضا الزوجين، وحضور ولي المرأة، وشاهدين عدلين من المسلمين، وخلو الزوجين من الموانع.
فإذا توفر هذا، وحصل العقد بالإيجاب والقبول من الولي والزوج، فقد تم النكاح . والتسجيل والتوثيق إنما هو لحفظ الحقوق، وقطع النزاع.
وعليه، فأنتِ الآن زوجة له وفق الشرع وهو زوجك كذلك وإن لم يتم توثيق العقد، ، وعليكم بالمواصلة مع الزوج ومعرفة أسباب انقطاعه، فإن لم تتمكنوا من ذلك فتوجهوا إلى أقرب محكمة لإيجاد الحل الشرعي لحالتكم. لأن القاضي يفسخ النكاح إذا لم تتمكنوا من التوصل للزوج.
ومتى تم رجوع الزوج وحصل الصلح فبادروا بتسجيل العقد في أقرب فرصة والحرص على ذلك دفعاً للتهمة، وحفظاً للحقوق لاسيما إذا رزقكم الله تعالى بأولاد .
والله أعلم. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
بواسطة : admin4
 0  0  24
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:47 مساءً السبت 9 ربيع الأول 1440 / 17 نوفمبر 2018.


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.