• ×

11:09 صباحًا , الأربعاء 8 صفر 1440 / 17 أكتوبر 2018

- آخر تحديث منذ ساعة

منار الإسلام

السؤال رقم (3137) : أكل اللحوم والدواجن المجمدة أو بيعها؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عنوان الفتوى : أكل اللحوم والدواجن المجمدة أو بيعها؟
الجواب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. أما بعد:
فاللحوم المجمدة المستوردة من الخارج إن كانت من ذبائح المسلمين وموافقة لأحكام الشريعة في التسمية* وكيفية الذبح، فيباح الأكل منها وبيعها، لحديث عائشة -رضي الله عنها -: أن قوما قالوا: يا رسول الله: إن قوما يأتوننا باللحم ولا ندري أذكر اسم الله عليه أم لا؟ فقال: سموا عليه أنتم وكلوا. قالت: وكانوا حديثي عهد بكفر" ، رواه البخاري. وإن كانت من ذبائح أهل الكتاب اليهود والنصارى ولم يعرف عنهم أنهم يقضون على الحيوانات بالصرع الكهربائي ونحوه – فتؤكل وتباع ولا حرج في ذلك، وإن عرف عنهم أنهم يخنقونها أو يصرعونها بالكهرباء مثلا حتى تموت فلا يجوز أكلها ولا بيعها؛ لأنها ميتة، وإن كانوا من غير المسلمين وأهل الكتاب الشيوعيين والملحدين ومشركي العرب ومن في حكمهم -فلا تؤكل ذبائحهم ولا تباع.
والله أعلم. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين.
بواسطة : admin4
 0  0  99
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:09 صباحًا الأربعاء 8 صفر 1440 / 17 أكتوبر 2018.


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.