• ×

10:47 صباحًا , الأربعاء 8 صفر 1440 / 17 أكتوبر 2018

- آخر تحديث منذ 25 دقيقة

منار الإسلام

السؤال رقم (3136) : دعاء المسلم على أخيه المسلم .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 نص الفتوى : إذا دعا عليَّ أحد بدون سبب وبدون أن آذيه أو لأني أخطئت عليه بدون قصد فهل يستجاب دعائه وهل عليَّ أن أدعو الله أن لا يجيب دعوته أم أطنش دعوته و الله تعالى لن يجيبها لأنه دعا عليَّ بغير حق؟
الجواب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. أما بعد:
فلا يجوز للمسلم أن يدعو على أخيه المسلم بغير حق. فإذا ظلمه أخوه المسلم أو أساء إليه فله أن يدعو عليه بقدر ظلمه وإساءته لا يتعدى ذلك ، فإن صبر على أذاه وتجاوز عنه فهو خير له عند ربه ، قال تعالى : ( وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ ) النحل/ 126
والله أعلم. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين.
بواسطة : admin4
 0  0  117
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:47 صباحًا الأربعاء 8 صفر 1440 / 17 أكتوبر 2018.


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.