• ×

03:30 صباحًا , الأحد 29 ربيع الأول 1439 / 17 ديسمبر 2017

- آخر تحديث منذ 16 ساعة

منار الإسلام

السؤال رقم (2969) : ما رأي فضيلتكم فى الواسطة بالوظائف ؟ 19 / 9 / 1438

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 السؤال رقم (2969) : ماذا يرى فضيلتكم في هذه الفتوي في الرابط التالي، حول الواسطة في الوظائف حيث ان الشيخ يكاد يحرم الواسطة بشكل عام دون تفصيل، لأن هناك من الواسطة ما يجوز.

الجواب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:
فهناك فرق بين الوساطة والشفاعة، فالشفاعة منها ما هي حسنة أو سيئة، فالشفاعة الحسنة هي ما أعانت على الخير، وتُوصل بها إلى تحصيل المباح، دون اعتداء على حق آخرين، أو تقديم من لا يستحق التقديم.
والشفاعة السيئة هي ما أعانت على الشر، أو كانت وسيلة إلى الظلم، وتقديم من ليس أهلا، وهذه قد تكون مع دفع الرشوة للوسيط، وقد تخلو من ذلك.
أما الرشوة فهي بذل المال الذي يتوصل به الإنسان إلى أخذ ما ليس له، كأن يرشي القاضي ليحكم له بالباطل، أو يرشي مسئولا ليقدمه على غيره، أو يعطيه ما لا يستحقه.
والله أعلم. وصلَّى الله وسلَّم على عبده ورسوله محمَّدٍ وعلى آله وصحبه.
بواسطة : admin2
 0  0  171
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:30 صباحًا الأحد 29 ربيع الأول 1439 / 17 ديسمبر 2017.


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.